افتتاح المؤتمر السنوي لمسجد التقوى فرانكفورت

تبعا لتقليده الثقافي ربيع كل سنة، افتتح مسجد التقوى بفرانكفورت عصر يومه الجمعة فعاليات المؤتمر السنوي في دورته التاسعة عشر تحت شعار ” كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته” في موضوع دور الأسرة والمجتمع في إرساء قيم التسامح والتواصل، والذي سوف يمتد إلى غاية يوم الأحد المقبل.

مؤتمر هذه السنة سوف يشهد عددا من المحاضرات تصب كلها في موضوع اللقاء موزعة على ثلاث محاور رئيسية وهي: الأسرة المسلمة الدعامة الأساس لقيم التسامح والتواصل، تعدد القيم وتنوعها وموقع الأسرة منها، الأسرة المسلمة اصل او استثناء. وذلك بمشاركة من الدكتورين ميمون باريش والحسين ايت سعيد والشيخ محمد السلام.

و ارتأت اللجنة المنظمة لهذا اللقاء الثقافي أن تحتفي هذه السنة بالسادة الأئمة أعضاء اتحاد الأئمة بالراين  ماين وتقيم على شرفهم مأدبة عشاء.

مقالات ذات الصلة

18 أبريل 2024

شديرة ، صابيري ، حارث ، سايس ، وحمد الله سيكونون الركائز الأساسية في مبارايات المنتخب المغربي المرتقبة

18 أبريل 2024

سد تلي بجماعة بني صالح بإقليم شفشاون يبتلع طفلا

18 أبريل 2024

“أب وإبنيه وصهره” يقتلون مراهق مغربي بفرنسا

18 أبريل 2024

الخارجية الإسرائيلية تقرر تشديد المراقبة على سفيرها بالمغرب بسبب فضائح أخلاقية والتحرش

18 أبريل 2024

بوركينا فاسو تطرد دبلوماسيين فرنسيين بداعي التخريب

18 أبريل 2024

بعد سلسلة من الصراعات … مجلس النواب ينجح في تجديد هياكله

18 أبريل 2024

المئات من المعلمين والأساتذة يعتصمون أمام أكاديمية جهة الشرق للتربية والتكوين بوجدة

18 أبريل 2024

وكيل الملك بمراكش يمتع الفنانة المغربية كريمة غيت بالسراح مقابل كفالة … بعد إهانتها لشرطي بالمطار

18 أبريل 2024

الحكومة المغربية تستود مئات الآلاف من الأكباش كأضاحي العيد

18 أبريل 2024

الاستقلال مازال يحقد على الريف … مضيان الذي تبجح بإغتصاب النساء يترأس مؤتمرين إقليميين للحزب بالناظور والدريوش

18 أبريل 2024

توقيف أفراد من عصابة للمخدرات إعتدوا على شرطي بأصيلة وأدخلوه المستشفى

18 أبريل 2024

المغرب يقرر إنشاء 3 محطات لتحويل الغاز الطبيعي المسال

18 أبريل 2024

توخيل مدرب البايرن : سعيد بالأداء المتميز للمغربي مزراوي أمام أرسنال

18 أبريل 2024

تفويت مستشفيات عمومية بجهة طنجة تطوان الحسيمة للخواص يجر وزير الصحة للمساءلة

18 أبريل 2024

سفيرة المغرب في إسبانيا : “مَشاكل فنية وتقنية” هي ما تمنع فتح جمارك تجارية مع مليلية وسبتة