الكآبة والفقر تسيطر على المجتمع بالناظور …

حسب نتائج البحث الذي قام به الأستاذ محمد الزروقي ، حول معيشة سكان إقليم الناظور ، هناك تراجع نسبة نمو الدخل الفردي وفقدان العمل والبطالة طويلة الأمد وسط الشباب .. الذي يعاني نسبة متقدمة من الكآبة والتذمر النفسي والاجتماعي .. ويفيد هذا البحث أيضا، أن سكان المناطق المجاورة للناظور ، أكثر فقرا من سكان المدينة ، وأن جهات في وسط وشرق وغرب الريف .. هي الأكثر تضررا من الفقر، كما أن الأسر التي تعيلها النساء والأطفال تعد الأكثر فقرا. ويقدر هذا التقرير أن عدد السكان الفقراء الذين يقل دخلهم اليومي عن 20 درهم ، قد يصل إلى 30 الف شخص في الناظور لوحدها ، ويفيد هذا البحث أيضا، أن الدخل الفردي لسكان الإقليم تطور بوثيرة منخفضة خلال سنة 2016 ، و يمكن اعتبار ارتفاع البطالة في المدينة خلال هذه الفترة، إشارة واضحة إلى انخفاض دخل الأسر الريفية ، خاصة تلك التي يكون الراتب الشهري هو المورد الوحيد الذي تعتمد عليه في تلبية حاجياتها الأساسية. وتبرز معطيات البحث حول مستوى استهلاك الأسر، أن نفقات أغلب السكان تقترب من عتبات الفقر، وتوضح أن الفقر النقدي المطلق، أصبح يصيب إثنان من أصل خمسة ناظوريين في الوسط القروي وثلاثة من أصل عشرة بالمدينة. ويورد البحث أن أغلب الأسر تعيش فقرها بصمت، وهو أمر لم يندهش له أحد، لأن الباحث قام بالعملية الإحصائية، وقدم معلوماتها التفصيلية، يعلم أكثر من غيره ، ان عوامل شتى تضافرت على مر السنين، لم يكن لها سوى خلق المزيد من الفقر، بالنسبة للفئات الواسعة من السكان في إقليم الناظور .. زأن حالة الفقر التي تفجرت في المجتمع الريفي على مراحل، وبإيقاع تصاعدي، لم تستند فقط على مؤشرات النمو الديمغرافي الغير خاضعة لأي تخطيط، ولكنها أيضا ركزت على عدم توجيه الاستثمارات التي من شأنها استيعاب العاطلين ، وعلى الفساد المتعدد الصفات و الأهداف، الذي طبع مرحلة هامة من التاريخ الإداري و المالي والسياسي للسلطة في الريف .

مقالات ذات الصلة

18 أبريل 2024

شديرة ، صابيري ، حارث ، سايس ، وحمد الله سيكونون الركائز الأساسية في مبارايات المنتخب المغربي المرتقبة

18 أبريل 2024

سد تلي بجماعة بني صالح بإقليم شفشاون يبتلع طفلا

18 أبريل 2024

“أب وإبنيه وصهره” يقتلون مراهق مغربي بفرنسا

18 أبريل 2024

الخارجية الإسرائيلية تقرر تشديد المراقبة على سفيرها بالمغرب بسبب فضائح أخلاقية والتحرش

18 أبريل 2024

بوركينا فاسو تطرد دبلوماسيين فرنسيين بداعي التخريب

18 أبريل 2024

بعد سلسلة من الصراعات … مجلس النواب ينجح في تجديد هياكله

18 أبريل 2024

المئات من المعلمين والأساتذة يعتصمون أمام أكاديمية جهة الشرق للتربية والتكوين بوجدة

18 أبريل 2024

وكيل الملك بمراكش يمتع الفنانة المغربية كريمة غيت بالسراح مقابل كفالة … بعد إهانتها لشرطي بالمطار

18 أبريل 2024

الحكومة المغربية تستود مئات الآلاف من الأكباش كأضاحي العيد

18 أبريل 2024

الاستقلال مازال يحقد على الريف … مضيان الذي تبجح بإغتصاب النساء يترأس مؤتمرين إقليميين للحزب بالناظور والدريوش

18 أبريل 2024

توقيف أفراد من عصابة للمخدرات إعتدوا على شرطي بأصيلة وأدخلوه المستشفى

18 أبريل 2024

المغرب يقرر إنشاء 3 محطات لتحويل الغاز الطبيعي المسال

18 أبريل 2024

توخيل مدرب البايرن : سعيد بالأداء المتميز للمغربي مزراوي أمام أرسنال

18 أبريل 2024

تفويت مستشفيات عمومية بجهة طنجة تطوان الحسيمة للخواص يجر وزير الصحة للمساءلة

18 أبريل 2024

سفيرة المغرب في إسبانيا : “مَشاكل فنية وتقنية” هي ما تمنع فتح جمارك تجارية مع مليلية وسبتة