( بروباغاندا ) إلياس العماري .. ويطبق عكس ما صرح به قبل اسبوع ل ( kawalissrif.com )

في لقاء سابق مع الياس العماري قال ل ( كواليس الريف ) إنه عازم على الاستقالة .. والابتعاد عن السياسة نهائيا !! لكن بحسب العارفين بخبايا الامور … فإن العماري عازم على مواصلة زعامته للحزب ، وبات طموحه اكبر من اي وقت .. لتحقيق ما كان يصبو اليه قبل 2015 .. وأكد مجموعة من مناضلي حزب الأصالة والمعاصرة أن ( الزعيم ) بدأ في تحريك اتباعه من داخل اجهزة الحزب للمطالبة ببقائه في منصبه .. وإن الخيار الوحيد المطروح اليوم أمام “العماري” ( يقول القيادي البامي ) هو الإستمرار على رأس الأمانة العامة، واستكمال ورش بناء مؤسساته. وبرر بقاء “العماري” أمينا عاما، بكون المجلس الوطني للحزب قال كلمته بأغلبية ساحقة، ورفض بالمطلق استقالته(العماري)، وكلفه بإعادة هيكلة جميع الأجهزة بما في ذلك المكتب السياسي. من جهة أخرى، قال المتشبثون بالأمين العام الحالي لحزب “الجرار”، لأن من يظن بأن مجرد حضوره لحظة تأسيس الحزب يعطيه شرعية تقرير مصير الحزب اليوم وحل هياكله واستبدال أمينه العام وقت ماشاء وعلى هواه فهو واهم !”. واتهم أصحاب طرح التشبث بـ”العماري”، أن هناك من كان يطمح للإستوزار، وخيب الأمين العام ظنه باختيار الإصطفاف في المعارضة والمحافظة على توجه الحزب والوفاء لمبادئه، وهؤلاء لا يمثلون إلا أنفسهم ولن يقررو مصيرنا، على حد تعبيرهم. واستمرارا في توجيه الإتهامات، أوضح رفاق “العماري” أن من يسعى لإزاحته من الأمانة العامة، كان يطمح في مقعد بالمحكمة الدستورية، وخيب الحزب ظنه بعدم اقتراحه. واعتبر المطالبون ببقاء “العماري” أمينا عاما، أن “إلياس” حقق نتائج سياسية وانتخابية كبيرة منذ توليه مسؤولية الأمانة العامة للحزب، وهو ما عكسته نتائج الإنتخابات التشريعية الأخيرة التي تقدم فيها الحزب بستين مقعدا. وأوضح المدافعون عن “العماري”، أن الأخير ليس مسؤولا لوحده عن تعطل ورش البناء الداخلي، بل يتحمل المسؤولية فيه جميع المسؤولين داخليا في الحزب من مكتب سياسي وفيديرالي وهيئة المنتخبين والمنظمات الموازية، وهو إرث خلفه كل من مرّوا من قبل في مناصب المسؤولية في الحزب وطنيا وجهويا ..
Kawalissrif – موقع الأخبار المتميزة
موقع الأخبار المتميزة
kawalissrif.com

مقالات ذات الصلة

18 أبريل 2024

شديرة ، صابيري ، حارث ، سايس ، وحمد الله سيكونون الركائز الأساسية في مبارايات المنتخب المغربي المرتقبة

18 أبريل 2024

سد تلي بجماعة بني صالح بإقليم شفشاون يبتلع طفلا

18 أبريل 2024

“أب وإبنيه وصهره” يقتلون مراهق مغربي بفرنسا

18 أبريل 2024

الخارجية الإسرائيلية تقرر تشديد المراقبة على سفيرها بالمغرب بسبب فضائح أخلاقية والتحرش

18 أبريل 2024

بوركينا فاسو تطرد دبلوماسيين فرنسيين بداعي التخريب

18 أبريل 2024

بعد سلسلة من الصراعات … مجلس النواب ينجح في تجديد هياكله

18 أبريل 2024

المئات من المعلمين والأساتذة يعتصمون أمام أكاديمية جهة الشرق للتربية والتكوين بوجدة

18 أبريل 2024

وكيل الملك بمراكش يمتع الفنانة المغربية كريمة غيت بالسراح مقابل كفالة … بعد إهانتها لشرطي بالمطار

18 أبريل 2024

الحكومة المغربية تستود مئات الآلاف من الأكباش كأضاحي العيد

18 أبريل 2024

الاستقلال مازال يحقد على الريف … مضيان الذي تبجح بإغتصاب النساء يترأس مؤتمرين إقليميين للحزب بالناظور والدريوش

18 أبريل 2024

توقيف أفراد من عصابة للمخدرات إعتدوا على شرطي بأصيلة وأدخلوه المستشفى

18 أبريل 2024

المغرب يقرر إنشاء 3 محطات لتحويل الغاز الطبيعي المسال

18 أبريل 2024

توخيل مدرب البايرن : سعيد بالأداء المتميز للمغربي مزراوي أمام أرسنال

18 أبريل 2024

تفويت مستشفيات عمومية بجهة طنجة تطوان الحسيمة للخواص يجر وزير الصحة للمساءلة

18 أبريل 2024

سفيرة المغرب في إسبانيا : “مَشاكل فنية وتقنية” هي ما تمنع فتح جمارك تجارية مع مليلية وسبتة