في أول جلسات ( نبيل أحمجيق ) ينفي كل ما نسب إليه …

في الوقت الذي كان من المنتظر فيه أن تواصل غرفة الجنايات التابعة لمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، الاستماع إلى ناصر الزفزافي، جرى مساء الخميس ثالث ماي الجاري، بشكل غير متوقع، الاستماع لنبيل أحمجيق، أحد أبرز القادة الميدانيين لـ”حراك الريف”. وفور مواجهته بالمنسوب إليه من تهم، قال نبيل أحمجيق، إنه فوجئ بالمناداة عليه من طرف المحكمة، مضيفا أنه لم يتهيأ بشكل كاف للمثول أمام هيئة الحكم، قبل أن يستدرك “إيماني بالقضية يجعلني مستعد لمواجهة كل التهم والإجابة عن أسئلة المحكمة”. “دينامو الحراك”، في معرض مثوله أمام هيئة الحكم، دحض التهم الموجهة إليه وشدد على أنه “سيتوجه إلى المشنقة وهو مبتسم”، لافتا إلى أنه يشعر بالفخر كونه يؤدي ما وصفه بـ”فاتورة” الحراك والاحتجاجات في الريف. واستعرض نبيل أحمجيق، من خلال كلمته التراجعات المسجلة في مسار حقوق الإنسان بالمغرب. ومضى موضحا أن محاكمة معتقلي الريف، باتت تحرج المغرب على المستوى الدولي وأضحت صورة المغرب بسببها مخدوشة حقوقيا. وتحدث أحمجيق الذي كان يشكل الدراع اليمنى لناصر الزفزافي، عن ما اعتبره “الفخ” الذي أسقطتهم فيه الدولة، مفيدا بأنه كان يعتقد أن سنوات الجمر والرصاص انتهت، وأنه صدق بأن العهد الجديد يسمح لهم بالاحتجاج. وبعد أن استفاض في سرد السياق والأحداث التي مهدت لاندلاع الاحتجاجات بالريف، كشف ذات المعتقل أن نشطاء الحراك لم يخرجوا لوضع النظام في مأزق، وإنما لكشف مكامن الخلل في السياسات العمومية، مشيرا إلى أن للاحتجاجات التي عرفتها مدينة الحسيمة والنواحي ما يبررها، “فهي تعبير عن الغضب إزاء السياسات العمومية، وثورة على الذل والإهانة على إثر مقتل بائع السمك محسن فكري”. فضلا عن ذلك، اعتبر ذات المتهم الذي كان يتحدث بلغة عربية فصيحة مستشهدا بين الفينة والأخرى بأقول فلاسفة ومفكرين عالميين أمثال جون بول سارتر والمهدي المنجرة وألبير إينشتاين، أن “ملف حراك الريف سلاح حاد يا إما سنقطع به عرق الفساد والمفسدين، يا إما سنذبح به القانون والدستور وكل المكتسبات التي قدمت من أجلها التضحيات في هذا الوطن”. وذكر الرجل الثاني في الحراك، أنه دخل بعض الأشخاص على خط “حراك الريف” في وقت سابق وتزعموا مبادرات قصد حلحلة الملف قبل وبعد اعتقال النشطاء، مؤكدا في السياق ذاته “نحن رحبنا بكل المبادرات حتى تلك التي كانت داخل السجن، ولسنا نحن من تعنت، بل إنهم أولئك المسؤولون الذين لا تهمهم إلا مصالحهم”. هذا، وقرر القاضي علي الطرشي، تأخير الاستماع إلى نبيل أحمجيق، إلى زوال يوم الجمعة.

مقالات ذات الصلة

14 يوليو 2024

الناظور تشهد حفل زفاف أسطوري لحفيدة رجل الأعمال كريم فوطاط وشقيقه حليم فوطاط رئيس جماعة بني أنصار بالناظور ، إبنه الملياردير الراحل سلام أفقير

14 يوليو 2024

المنتخب المغربي الأولمبي بقيادة حكيمي يصل مدينة ليون للمشاركة في الألعاب الأولمبية بفرنسا

14 يوليو 2024

فيديو مثير : في سابقة خطيرة بالمغرب .. عميد كلية العلوم بنمسيك يرفض تسليم جائزة لطالبة بسبب تضامنها مع فلسطين

14 يوليو 2024

لأجل إستمرارية العداء للمغرب … تبون يفوز بالانتخابات الرئاسية الجزائرية قبل إجرائها الشكلي

14 يوليو 2024

بنكيران : “ما عندناش لفلوس باش نشاركوا في الانتخابات المقبلة والعثماني رجل معقول والرميد ماسمعتش ليه”

14 يوليو 2024

ميليشيات إرهابية إيرانية حلّت بالجزائر لتقديم الدعم لجبهة البوليساريو بأسلحة من جنوب إفريقيا

14 يوليو 2024

الملك محمد السادس يتضامن مع الزعيم ترامب رئيس الولايات المتحدة السابق بعد محاولة إغتياله

14 يوليو 2024

الدرهم ينخفض مقابل الأورو

14 يوليو 2024

حكيم زياش ينفي توصله بعروض من الدوري السعودي

14 يوليو 2024

نقابة تعلن عن إضراب وطني بسبب أخنوش

14 يوليو 2024

خطير يا عامل الناظور … رئيس جماعة إيعزانن يفرض 150 درهم لدخول “الجيتسكي” إلى البحر !!

14 يوليو 2024

بين التنديد والتعاطف … روسيا تتهم سياسة أمريكا … وردود فعل قادة العالم على محاولة اغتيال الزعيم ترامب

14 يوليو 2024

وزير الصحة يعترف بوجود بمضاعفات صحية لدى مغاربة بسبب تناولهم لقاح “كورونا”

14 يوليو 2024

الطاكسيات بإقليم الحسيمة تعيث فسادا وتفرض تسعيرة خيالية على الركاب

14 يوليو 2024

منفذ سرقة “خزنة الملياردير” يعترف … ويطالب بمعاقبة الرؤوس الكبار