الناظور : الترخيص لتجزئة سبب القطيعة بين ( حوليش ومجعيط ) تتمة

في ظل غياب ثقافة وحضارة التمدن لدى مسؤولي المجلس البلدي للناظور …والّتي من شأنها أن تساهم في تطوير الإنسان وأفكاره و حياته الاجتماعية و ترجمة لها من خلال فن تنظيم البناء و العمران …
وأمام تعددّ نوعية البنايات و شكلها في مدينة الناظور حاليا ، وعدم إدماجها في المحيط ، وعدم إحترام المناظر الطّبيعية ، والمساحات الخضراء …
وفي ظل تطوّر مفهوم ( السيبة ) في مجال التعمير .. لتصبح قوانين قائمة بذاتها تشمل وضع القواعد العرفية الرّامية إلى كيفية تنظيم وإنجاز التّجمعات السكنية , وذلك وفق شهية ثلاثي المجلس البلدي ( مجعيط – علال الكراب – وحوليش ) من خلال الإستمرار في تبني سياسة الترخيص لتجمعات ودور سكنية في أراضي غير قابلة للتّعمير بتاتا , وكذا لتجزئات سكنية لم تخضع للمساطير القانونية الجاري بها العمل ، وعلى سبيل المثال لا الحصر ( تجزئة البرلماني بحي المطار – تجزئة بولغودان – مجموعة ديار عاريض .. ) الخ … مما نتج عنه عدم تحقيق التوازنات بين مختلف أحياء المدينة وخلق فجوات كبيرة .. وبالتالي عدم المحافظة على المحيط والبيئة والمنظر العام الحضاري للمدينة .. ويتم هذا بموجب سياسة وإستراتيجية … عمد الثلاثي المعلوم في المجلس البلدي، على تطبيقها وفق أطماعهم ، وبتنسيق تام مع مافيا العقار … وفي ضرب صارخ للقوانين التي تنفذ عن طريقها أدوات التهيئة و التّعمير … أمام تورط العديد من الإدارات ذات الصلة بمجال السكنى والتعمير …
وعلاقة بالموضوع فإن تجزئة ( البرلماني المعلوم ) بحي المطار والتي لم تستوفي الشروط القانونية .. فقط سبق أن رفض الرئيس السابق (طارق يحيى) التأشير عليها نظرا للمخالفات الكبيرة التي يحويها الملف … رغم الإغراءات المادية ، قبل أن يرخص لها المجلس البلدي الحالي في مقابل مادي وصل إلى 120 مليون سنتيم …
نفس الشئ في تجزئة بولغودان .. التي إستغل من خلالها المنعش العقاري علاقة القرابة ب ( مجعيط ) ليتم الترخيص لها .. بعد أن شهدت عمليات خروقات عديدة منذ انطلاق البناء فيها قبل حوالي عشر سنوات ..
بالإضافة إلى الخروقات في مجال التعمير ، هناك تجاوزات أخرى ، والتي تتمثل في عدم احترام بعض القواعد التنظيمية المتعلقة بالصفقات ، و سوء تدبير ممتلكات الجماعة ، و عدم اتخاذ الإجراءات القانونية المتعلقة بضبط و زجر المخالفات المرتكية في مجال استخلاص بعض المداخيل المستحقة لفائدة البلدية …
مما ينعكس سلبا على الميزانية العامة للجماعة ..

مراسلة : محمد بياض

مقالات ذات الصلة

18 أبريل 2024

شديرة ، صابيري ، حارث ، سايس ، وحمد الله سيكونون الركائز الأساسية في مبارايات المنتخب المغربي المرتقبة

18 أبريل 2024

سد تلي بجماعة بني صالح بإقليم شفشاون يبتلع طفلا

18 أبريل 2024

“أب وإبنيه وصهره” يقتلون مراهق مغربي بفرنسا

18 أبريل 2024

الخارجية الإسرائيلية تقرر تشديد المراقبة على سفيرها بالمغرب بسبب فضائح أخلاقية والتحرش

18 أبريل 2024

بوركينا فاسو تطرد دبلوماسيين فرنسيين بداعي التخريب

18 أبريل 2024

بعد سلسلة من الصراعات … مجلس النواب ينجح في تجديد هياكله

18 أبريل 2024

المئات من المعلمين والأساتذة يعتصمون أمام أكاديمية جهة الشرق للتربية والتكوين بوجدة

18 أبريل 2024

وكيل الملك بمراكش يمتع الفنانة المغربية كريمة غيت بالسراح مقابل كفالة … بعد إهانتها لشرطي بالمطار

18 أبريل 2024

الحكومة المغربية تستود مئات الآلاف من الأكباش كأضاحي العيد

18 أبريل 2024

الاستقلال مازال يحقد على الريف … مضيان الذي تبجح بإغتصاب النساء يترأس مؤتمرين إقليميين للحزب بالناظور والدريوش

18 أبريل 2024

توقيف أفراد من عصابة للمخدرات إعتدوا على شرطي بأصيلة وأدخلوه المستشفى

18 أبريل 2024

المغرب يقرر إنشاء 3 محطات لتحويل الغاز الطبيعي المسال

18 أبريل 2024

توخيل مدرب البايرن : سعيد بالأداء المتميز للمغربي مزراوي أمام أرسنال

18 أبريل 2024

تفويت مستشفيات عمومية بجهة طنجة تطوان الحسيمة للخواص يجر وزير الصحة للمساءلة

18 أبريل 2024

سفيرة المغرب في إسبانيا : “مَشاكل فنية وتقنية” هي ما تمنع فتح جمارك تجارية مع مليلية وسبتة