الحرس القديم في الناظور ، يتحدى الملك !؟

في مختلف الآدارات بالناظور والريف ككل ، يوجد حرس قديم لا يبالي بالتصوص ولا بالقوانين ولا حتى بالدستور الممنوح … حرس موجود في المنطقة مهمته الأساسية تطويع الإدارة والقانون والدستور وحتى الملك .. بما يخدم مصالحه وتوجهاته واستراتيجيته. حرس مستعد لقتل الكفاءات وتصفية كل من يقترب من جحر فساده ولو بالصدفة.
هذا الحرس هو ما يطلق عليه البيروقرلطية الإدارية، له ضحايا كثر، ويستطيع مقاومة حتى الوزراء المعينين بموجب ظهائر ملكية، إذا تعارصت توجهاتهم وسياساتهم القطاعية، مع تصوراته ومشاريعه ومصالحه الضيقة، التي تتنافى مع المصلحة العامة.
هذا الحرس المستوطن في مختلف إدارات الريف .. متمدد في الأزمنة والأمكنة، ويشكل شبكة مصالح اخطبوطية خطيرة، لا يحكمها أي وازع أخلاقي أو قانوني، ويحارب خصومه بوسائل قذرة، تتجاوز القانون وأحكام الدستور. حرس لا يؤمن بربط المسؤولية بالمحاسبة كمبدأ دستوري، ويقوم بتطويع المرافق العمومية وتسخيرها لتنزيل أجندته وخدمة أهدافه، من دون أي قيد قانوني أو أخلاقي .. ويتألف من تماسيح في إدارتي الجمارك والضرائب ، والمحافظة العقارية ، والاملاك المخزنية ، والأحباس ، والأجهزة الأمنية ، والسلطة … الخ
حرس له شبكة من الخدم الأوفياء داخل كل إدارة، يقتاتون من اكرامياته التي يغدق عليهم بها بوسائل ريعية مختلفة. حرس بات يشكل تهديد حقيقي للاستقرار الوظيفي لجزء كبير من الموظفين، بما في ذلك، من لهم صفات تمثيلية إن شعر بأي تشويش أو خطر داهم على مصالحه المتضاربة والمتنوعة.
غريب أمر هذا الحرس، الذي كلما أعتقد سكان الناظور وباقي المناطق المجاورة ، أن زمنه ولى داخل الادارة ، كلما انبعث من رماده مثل طائر الفنيق. وكلما ووجه بالقانون والدستور، كلما طغى وتجبر وتمادى في جبروته وغيه.
من أين يستمد هذا الطاعون القاتل الذي ينخر جسم الادارة العليل قوته؟ من يحميه؟ ومن يشرعن تعسفاته؟ من يبيح له تجاوز الدستور والقانون والمؤسسات؟ ماذا تعني له خطب العاهل المغربي التي طالما أشارت له وبوضوح في تشخيصها لواقع الإدارة المزري؟
مؤسف جدا ما يحدث في عدد من الإدارات التي أصبحت بفعل ممارسات الحرس القديم المسكون بالنزعة السلطوية، مجالا لممارسة كل انواع الطغيان، بأساليب عفى عنها الزمن، وتمس في العمق بالحقوق والحريات، وبمصداقية المرفق العمومي ..!

مقالات ذات الصلة

18 مايو 2024

فضيحة قطع رأس جنين أثناء إخراجه من بطن أم عازبة بمستشفى إبن باجة يثير سخط المجتمع بتازة

18 مايو 2024

حكومة مليلية تعلن فقدانها الأمل في عودة الجمارك التجارية مع بني أنصار … وتشبه الوضع بـ “الحدود بين الكوريتين”

18 مايو 2024

ارتباكات في حركة سير القطارات ابتداء من يومه السبت في محور الدار البيضاء-القنيطرة عبر الرباط

18 مايو 2024

“المخابرات” تحجز 62 ألف قرص مخدر بالدار البيضاء

17 مايو 2024

رئيس حكومة إسبانيا يعلن موعد اعتراف بلاده بالدولة الفلسطينية

17 مايو 2024

لقاء بعمالة الناظور تخلدا للذكرى 19 لإنطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

17 مايو 2024

بعد رباعية الذهاب بالمغرب … “لبؤات الأطلس” أقل من 17 سنة يكتسحن الجزائر بالجزائر في تصفيات كأس العالم برباعية أخرى

17 مايو 2024

المحاسبون يخوضون وقفة إحتجاجية لإدماج كافة المحاسبين المسجلين بالضريبة المهنية بالمنظمة المهنية للمحاسبين المعتمدين

17 مايو 2024

35 حالة جديدة من إصابات كورونا في المغرب

17 مايو 2024

صور : رئيس جماعة العروي يرتكب حادث بسيارة الجماعة بسبب مرضه ب “الزهايمر”

17 مايو 2024

الشرطة الفرنسية تقتل رجلاً حاول إضرام النار بمعبد يهودي

17 مايو 2024

البرلماني مجعيط يطالب وزير الصحة والحماية الاجتماعية بالإسراع لبناء مركز صحي بجماعة إيعزانن بالناظور

17 مايو 2024

حزب بنكيران يطالب بكشف حقيقة تسويق شكلاطة ممزوجة بالمخدرات في الأسواق المغربية

17 مايو 2024

( الشيبة العاصية ) … إعتقال مسن داوم على اغتصاب إبنه القاصر بضواحي إنزكان أيت ملول

17 مايو 2024

بعد تلقيه خماسية إنجلترا … المنتخب المغربي لليافعين ينهزم برباعية أمام أمريكا