أساليب ، وطرق عمل مافيا العقار بالناظور !

إن عمل شبكة مافيا العقار بإقليم الناظور ، انطلق بشكل منظم وممنهج وبشبه اتفاق على الأساليب والتوقيت منذ سنة 2000 ، حيث انطلق عملها بجميع ربوع الإقليم ، من خلال إستخدامها لأسلوبين، الأول، شهود الزور، والثاني، الوثائق المزورة …التي كانت توظف قبل دخول مدونة الحقوق العينية حيز التطبيق، بحيث منعت توثيق المعاملات العقارية عن طريق العقود العرفية وحصرت ذلك في العقود الرسمية الموثقة من طرف الموثقين والعدول وبعض المهنيين، في إطار ما يسمى بالعقود الثابتة التاريخ.
في وقت كان يكفي أن يتم توثيق عقد للبيع دون أن تبحث معك الجهات المكلفة بالمصادقة على الإمضاءات عن الأطراف المتعاقدة، بل لا تسأل حتى البائع عن أصل التملك، مما أدى إلى وقوع جرائم حقيقية في نهب أملاك الغير بالناظور …
إضافة إلى استغلال شهود الزور، لأن هناك فراغا قانونيا، حيث إن القانون الجنائي يعاقب شهيد الزور بعقوبة أكثر من المستفيد من شهادة الزور، رغم أن هؤلاء لا يأخذون إلا مبلغ بسيط لا يتجاوز 100 درهم، لكن المستفيد من شهادة الزور قد تصل استفادته إلى ملايين الدراهم.
وتنتشر في رفوف المحاكم مجموعة من الملفات التي تثبت أن الضحايا يتعرضون لنفس الطرق والأساليب، أي توظيف “المافيا” لشهود الزور وتزوير العقود خصوصا العقود العرفية، مما يثبت ، أن الجهة التي تقف وراء هذا الجرم هي جهة واحدة.
وتروج ملفات كثيرة لمستثمر كبير بالناظور الجديد ، متورط في عقود تحمل أختاما مزورة، وهو الآن متابع ، ومازالت هذه العقود نفسها تستعمل في نزع الملكية العقارية لضحايا آخرين في مناطق مختلفة ؟
وهؤلاء ببساطة لا يشتغلون لوحدهم، بل يشتغلون ضمن شبكة منظمة ولها امتداد داخل الإدارة الترابية .
في نفس الاتجاه، أكد مستشار ببلدية الناظور ، أن المواجهة في الحقيقة ليست مع الأشخاص الذين يظهرون في العلن بل “لوبي خفي يحمي هؤلاء”، مشددا على أنه “ورغم ثبوت أدلة تزوير العقود، ورغم الرسالة الملكية الأخيرة في الموضوع، فهؤلاء مازالوا يسرقون ويتهافتون على أملاك المواطنين”.

مقالات ذات الصلة

18 يوليو 2024

قد تكون للاعبي إتحاد طنجة … بعد غرقهم ، بحر تطوان يلفظ جثتين

18 يوليو 2024

إحتلال شارع عمومي على بعد خطوات من المقاطعة الأولى بالناظور من طرف صاحب مقهى التواصل

18 يوليو 2024

إعادة إنتخاب رئيسة المفوضية الأوروبية “فون دير لاين” لرئاسة الجهاز التنفيذي في دول الإتحاد

18 يوليو 2024

بعد إعتقاله في المطار … السلطات الألمانية تقرر تسليم البرلماني التجمعي بودريقة إلى المغرب

18 يوليو 2024

فرق من المخابرات المغربية تحط بباريس لرصد التهديدات وحماية الألعاب الأولمبية

18 يوليو 2024

وتتوالى سقوط الأوراق الفاسدة من شجرة حزب التجمع الوطني للأحرار المعطوبة … صمت غريب لأخنوش

18 يوليو 2024

هكذا سعت إسبانيا الحصول على قنبلة نووية بدعم فرنسي لردع المغرب … لكن أمريكا جمدت المشروع

18 يوليو 2024

تصنيف الـ”فيفا”.. المنتخب المغربي يتراجع في الترتيب العالمي … والإسباني يقفز إلى المركز الثالث عالميا

18 يوليو 2024

تقرير أمريكي: المغرب يمهد الطريق ليصبح مركزاً تجارياً وصناعياً عالمياً

18 يوليو 2024

فضيحة أخرى … اللجنة الأولمبية الدولية ترفض مشاركة مسؤول جزائري في الألعاب الأولمبية بباريس بسبب سرقته محتويات غرفة

18 يوليو 2024

الفوضى والعشوائية وسوء التدبير والحشرات والتنظيم … عوامل تسببت في تراجع كبير في عدد السياح الوافدين على السعيدية هذا الصيف

18 يوليو 2024

اعتقال سائق السيارة التي اقتحمت مقهى بباريس وخلفت قتيل وجرحى

18 يوليو 2024

إسبانيا تُضخ مبالغ ضخمة من أجل مشروع الربط عبر نفق بحري مع المغرب

18 يوليو 2024

باريس سان جيرمان يغري حكيمي للبقاء في صفوفه وعدم الانتقال للريال

17 يوليو 2024

لجنة تفتيش من وزارة الداخلية تحل بجماعة اتروكوت بإقليم الدريوش لتعميق البحث في قضايا فساد واستغلال الملك البحري