وزير جزائري خطاب العاهل المغربي هو ( خداع واضح )

قال الوزير الجزائري السابق محيي الدين عميمور، إن عدم رد الجزائر على دعوة ملك المغرب للحوار هو “رد مؤدب” مرده الشك في هذه الخطوة‎، لأن الثقة بين البلدين مفقودة منذ 1963.

وأفاد عميمور، في مقابلة بشأن دعوة العاهل المغربي، “بالطبع، وأنا أتحدث بصفة شخصية، كمثقف، أرى أن عدم الردّ الرسمي قد يُعتبر ردّا في حدّ ذاته”.

وأضاف: “لعله (الموقف الرسمي) يقول بأننا لسنا سذجا لكي نصافح يدا ممدودة ونحن نحس بأن اليد الأخرى تختفي وراء الظهر وتحمل خنجرا، وعلى أقل تقدير، هو رفض مؤدب يقول للأشقاء: إننا نعرف قراءة السطور، وما بين السطور، وما خلف السطور”.

وفي تحليله لخطوة ملك المغرب يقول السياسي الجزائري، إنّه “للوهلة الأولى بدا خطاب العاهل المغربي مشحونا بالنوايا الطيبة والإرادة الحسنة، لكن القراءة الواعية تؤكد خداعا واضحا”.

ويضيف: “هذا كله، بالإضافة إلى أن خطاب الملك يطلب من الجزائر تقديم اقتراحات حول آلية الحوار، في حين كان على المنادي بالحوار أن يقترح آلية عملية تضمن موضوعيته”.

مقالات ذات الصلة

24 فبراير 2024

زراعة “البلدية” في المغرب.. كواليس الشروط القانونية لإنتاج نبتة القنب الهندي

24 فبراير 2024

توقيع “إعلان الرباط” يعزز التعاون الدولي في مجال الرقابة المالية والمحاسبة

24 فبراير 2024

انفجار بمارينا طنجة يخلف حالة وفاة وإصابات خطيرة

24 فبراير 2024

صادرات المغرب من البطيخ تتجاوز 56 ألف طن بزيادة

24 فبراير 2024

الحراك الجزائري: تقييم بعد خمس سنوات من الصمت والتحول

24 فبراير 2024

هل مشروع “رأس الحكمة” بيع لأراضي مصرية؟

24 فبراير 2024

كشف تفاصيل جديدة حول مطلوب أمني متورط في شبكات تهريب المخدرات

24 فبراير 2024

احتجاجات وهدم: تطورات مثيرة في قضية المنازل المشيدة فوق الملك البحري ببليونش

24 فبراير 2024

التصعيد السياسي والحرب النفسية: رسائل باريس وتداعياتها على المشهد اللبناني

24 فبراير 2024

تطوان تشنُّ حرباً على التشهير الإلكتروني

24 فبراير 2024

انقطاع خدمة AT&T: طوارئ وتحقيقات تعم الولايات المتحدة

24 فبراير 2024

تسريب مذكرة دبلوماسية تثير أزمة بين ماليزيا والمغرب

24 فبراير 2024

توقيف مشتبهين بترويج المخدرات في عملية أمنية بالدار البيضاء

24 فبراير 2024

تحقيقات الشرطة الإسبانية تكشف عن شبكة تهريب مخدرات باستخدام قوارب ترفيهية

24 فبراير 2024

مدينة وادي زم و جرائم الابتزاز الإلكتروني