شابة مغربية تطلق موقعا إسلاميا لمواجهة “الإسلاموفوبيا”

أحمد اركيبي:

في تجربة فريدة من نوعها في عالم الويب أطلقت شابة مغربية تدعى سناء فرياط أول موقع اجتماعي مرئي ، من إنشاء الجمهور المسلم من رواد التقنية الرقمية.

الموقع الذي يحمل اسم (the-shukran) يهدف بالدرجة الأولى للتعريف بالدين الإسلامي وتصحيح الصورة النمطية عن الإسلام لدى الغرب.

فكرة تأسيس الموقع انطلقت قبل ثلاث سنوات حين لاحظت سناء وأصدقائها أن موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” تحول لمجرد أداة لتشويه الدين الإسلامي وتغدية الأفكار المعادية للمسلمين في الغرب وهو الأمر الذي شكل حافزا قويا لطاقم يتكون من بضعة أشخاص لخلق موقع بخصوصية إسلامية يشكل من جهة منبرا للتعريف بالمجتمع الإسلامي بشكل بسيط ويعمل من جهة أخرى على خلق حالة من التفاعل بينه والثقافات الأخرى.

مقالات ذات الصلة

16 أبريل 2024

الكشف عن أسماء الملاعب التي ستحتضن مونديال 2030 بالمغرب، وإسبانيا والبرتغال

16 أبريل 2024

بعد فضيحة “تحدي المواعدة” للجنس … ناشط فيسبوكي يطلق منصة للزواج الحلال في المغرب

16 أبريل 2024

إيداع أب وإبنه سجن سطات في قضية بيع عقود مزورة للهجرة الى الخارج مقابل 300 مليون

16 أبريل 2024

توقيف أفراد شبكة إجرامية تتاجر في “التوانسة” يتزعمها مغربي في فرنسا

16 أبريل 2024

رعي الأغنام وسط مدينة الناظور يثير غضب مستعملي طريق والساكنة

16 أبريل 2024

إعتقال عصابة من أربعة أشخاص بعد سرقتهم لمجوهرات من محل لبيع الذهب بالدار البيضاء

16 أبريل 2024

ليلة المقذوفات المتفق والمتفاوض عليها بين إيران وإسرائيل

16 أبريل 2024

بلجيكا تحصل على موافقة المغرب لإعادة حوالي أربعة آلاف من مهاجريه ضمنهم سجناء

16 أبريل 2024

منع رئيس الميزانية والصفقات بمجلس جهة فاس-مكناس من السفر بسبب الإختلاسات

16 أبريل 2024

فيديو : شخص يتهم بنك القرض الفلاحي بوجدة بإختلاس حوالي مليار سنتيم من أمواله

16 أبريل 2024

ضبط شرطي بالقتيطرة متلبسا بحيازة كمية من الكوكايين و “السيليسيون”

16 أبريل 2024

وزير الصحة والحماية الاجتماعية يعطي الإنطلاقة ل 43 مركز صحي ومستوصف بجهة الشرق إنطلاقا من جماعة بني شيكر بالناظور

16 أبريل 2024

تطوان تشهد رحيل الأمين بوخبزة أحد قادة الحركة الإسلامية بالمغرب

16 أبريل 2024

تأجيل محاكمة المغني الذي دعا إلى إغتصاب القاصرات من الخلف في أغنيته

16 أبريل 2024

بارونات الإجرام والمخدرات بجماعة أحفير بإقليم بركان واتخاذ «الحسابات الوهمية» كمنبع الفتنة ومصنعُ الأكاذيب