فرنسا تحاول بشتى الوسائل تخفيف حدة الأزمة مع المغرب ، الذي يتهمها بالدسائس

نفي باريس عبر لسان المتحدثة الرسمية للخارجية الفرنسية، بأن يد الإليزيه بيضاء من قرار البرلمان الأوروبي، واتجهت إلى أبعد من ذلك بكثير عندما حاولت ايقاف ما ظنته تدهور العلاقات بين البلدين وعدم تركها لمزيد من التفاقم، مشددة على “عدم وجود أزمة مع الرباط”. تأكديات حول ترسيخها من جديد السفير الفرنسي بالرباط لعله يقتلع جذور أزمة يبدو أنها ماضية إلى التعقيد أكثر.

السفير الفرنسي الجديد في المغرب كريستوف لوكوتورييه، الذي عُين في منصبه كسفير لبلاده في المملكة في دجنبر الماضي، من أجل “طي الصفحة”، في إشارة إلى العلاقة التي طبعها الجفاء خلال العامين الماضيين بين المغرب وفرنسا. قال في حوار صحافي نشرته مجلة “تيل كيل” الناطقة بالفرنسية، إن القرار الذي اتخذه البرلمان الأوربي بشأن وضعية الصحافة بالمغرب، “قرار لا يلزم أبدا فرنسا”.

السفير الفرنسي جدد التأكيد هذا الأسبوع انتهاء أزمة التأشيرات بين البلدين والعودة للوضع السابق، مشيرا إلى أن سلطات بلاده منحت العام الماضي أكثر من 142 ألف تأشيرة لمواطنين مغاربة، مبرزا أن هذا الرقم مثل ارتفاعا بلغ 105% مقارنة مع العام الذي سبقه.

وتبحث فرنسا الحفاظ على “خط الرجعة” مع المغرب الذي رفع من منسوب علاقاته الاستراتيجية مع إسبانيا التي باتت شريكا مفضلا، ما رأت فيه باريس أن مصالحه مع المغرب ذاهبة إلى مدريد.

وترى باريس بعين المنزعجة من التقارب والتعاون الحاصل بين المملكة المغربية وعدد من الدول من بينها روسيا والصين وألمانيا واسبانيا وغيرها، وتنظر بسخط وعدم رضا لسياسة المغرب القاضية بتوجهه نحو تنويع شركائه السياسيين والاقتصاديين وعدم الاقتصار على قطب واحد.

ويبدو أن العلاقات المغربية الفرنسية تعيش على وقع برود وأزمة صامتة لا يعرف متى ستنتهي، عقب قرارات الرباط بإلغاء زيارة نائب مدير شمال إفريقيا والشرق الأوسط في الدائرة العامة للتسليح في وزارة الدفاع الفرنسية، أوليفييه لوكوانت، الذي كان من المقرر أن يزور المغرب بين 23 و24 يناير المنصرم. كما ألغت انعقاد اللجنة الاستشارية المشتركة حول التعاون القضائي، التي كانت مقررة يومي 30 و31 من الشهر نفسه. كما لا يُعرف إن كانت زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون التي كانت مقررة بداية العام الجاري ما زالت قائمة أم لا.

كواليس الريف: متابعة

مقالات ذات الصلة

22 فبراير 2024

حزب الأصالة والمعاصرة يحقق فوز في الإنتخابات الجزئية بجماعة لمريحة بإقليم جرسيف

22 فبراير 2024

حجز حوالي 3 أطنان من الحشيش “المغربي” بقوارب الصيد بإسبانيا

22 فبراير 2024

فرنسا تشرع في تنزيل قانون الهجرة الجديد بطرد إمام تونسي

22 فبراير 2024

الأصالة والمعاصرة يتفوق … هزيمة قاسية لمحمد أبركان رئيس جماعة إيعزانن بالناظور خلال الإنتخابات الجماعية الجزئية

22 فبراير 2024

شكايات تجر “يوتيوبر” بالقصر الكبير إلى السجن

22 فبراير 2024

فيديو : الخسائر فادحة جدا في مأساة تصيب إسبانيا … حريق هائل ومدمر يأتي على عمارة يقطنها حوالي 200 شخص وسط فالنسيا

22 فبراير 2024

حملة واسعة على التجار المتلاعبين بأثمنة المواد الغذائية … والحكومة تعلن ضبط أكثر من 28 ألف مخالفة رفع الأسعار

22 فبراير 2024

وزارة التجهيز تحذر من إستعمال الطرق بالجهة الشرقية ومنطقة سوس حتى إيفني

22 فبراير 2024

بعد إحالة الجرودي النصاب عبر صفحة مجهولة ب “الفيسبوك” على سجن الناظور … الشرطة القضائية تستدعي شريكيه الموظفين بجماعة سلوان

22 فبراير 2024

حكيمي يدرس إمكانية الإلتحاق بصديقه مبابي في ريال مدريد

22 فبراير 2024

الحكومة تصادق على مدونة جديدة للجمارك والضرائب غير المباشرة

22 فبراير 2024

بعد رفض الطعن بإسقاط البرلمانيان الفتاحي وأشن بالدريوش … الفضيلي يوجه إتهامات خطيرة للمحكمة الدستورية وللسلطات

22 فبراير 2024

نشرة إنذارية : رياح قوية وغبار شديد بالناظور إلى تازة مرورا بالدريوش وتاوريرت وجرسيف وباقي أقاليم الجهة الشرقية ومناطق أخرى

22 فبراير 2024

المحكمة الإدارية في الرباط تنظر في دعاوى ضد مصطفى البكوري

22 فبراير 2024

تراشقات سياسية وملفات قضائية: هل تصطدم غرفة الصناعة بطنجة بأزمة لا عودة عنها؟