كان سببا في ندرة المياه … المجلس الأعلى للحسابات يسجل تأخرا في بناء عدد من السدود رغم رصد الميزانية

أوصى المجلس الأعلى للحسابات بتعزيز التنسيق بين الأطراف الرئيسية المعنية بتثمين السدود، ولا سيما القطاعات المكلفة بالماء والفلاحة والمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، وذلك بهدف إنجاز المشاريع ذات الصلة داخل الآجال المحددة وتحقيق الجدوى الاقتصادية المتوخاة، فضلا عن تسريع وتيرة إنجاز الدراسات التقنية والمالية المتعلقة بمشاريع الربط بين الأحواض المائية.

جاء ذلك في عرض قدمته زينب العدوي الرئيس الأول للمجلس، اليوم الثلاثاء أمام مجلسي البرلمان، وتطرقت من خلاله لأهم نتائج المهمات المرتبطة بمجال تحسين إطار الاستثمار، والتي تشمل تثمين السدود، وتعبئة الملك الخاص للدولة لفائدة الاستثمار، وتدبير المقالع، والسياحة الداخلية، والتنمية الرقمية وبرامج واتفاقيات التنمية الترابية المندمجة.

ففي مجال تثمين السدود، وارتباطا بمواكبته المستمرة للبرامج والمشاريع العمومية المتعلقة بالماء، أبرزت العدوي أنه سبق للمجلس أن أنجز مجموعة من المهمات الرقابية بخصوص المياه المخصصة للري وتوزيع الماء الشروب والتطهير السائل وتزويد العالم القروي بماء الشرب، وعمد إلى تقييم استراتيجية وإجراءات تثمين السدود التي اعتمدتها وثائق التخطيط المتعلقة بالماء، ولا سيما الاستراتيجية الوطنية للماء 2009-2030، والمخطط الوطني للماء 2010-2030، والمخططات التوجيهية للتهيئة المندمجة لموارد المياه 2011-2030.

وسجل المجلس الأعلى للحسابات، تضيف العدوي، عدم إنجاز بعض البرامج المضمنة في وثائق التخطيط، ولا سيما تلك المتعلقة بإعادة تأهيل قنوات نقل المياه انطلاقا من السدود وتثمين السدود الصغيرة، فضلا عن التأخر في بناء عدد من السدود مقارنة بالتوقعات حيث تم تشييد 16 سداً كبيراً من أصل 30 كانت مبرمجة خلال الفترة 2010-2020، مشيرة إلى أن هذه الوضعية تُعزى أساسا إلى تأخر مباشرة مسطرة نزع الملكية لتعبئة العقارات، واللجوء إلى صفقات تكميلية لتغطية الأشغال الإضافية.

وفي ما يخص مشاريع التزويد بالماء الشروب انطلاقا من السدود، لفت المجلس الأعلى للحسابات إلى “إلغاء 6 مشاريع من أصل 19 مشروعا مبرمجا مع تسجيل تأخير فاق سنتين بالنسبة لـ 13 مشروعا، إضافة إلى عدم بلوغ أهداف التثمين الفلاحي والسياحي للسدود، وكذا عدم تحقيق هدف الزيادة في حجم المياه المعبأة في أفق سنة 2030 حيث لم تتجاوز نسبة الزيادة 15 بالمائة من التعبئة المتوقعة”.

أما بالنسبة لتعبئة الملك الخاص للدولة لفائدة الاستثمار، فنبه المجلس إلى استمرار النقائص البنيوية التي تعتري تدبيره والمتمثلة أساسا في عدم اكتمال تصفية العقارات التابعة له، داعيا، على إلى العمل على إعادة تكوين الاحتياطي العقاري بما يستجيب لحاجيات سياسات الدولة المتعلقة بالاستثمار والاستراتيجيات القطاعية المختلفة، وتسريع عملية تحفيظ وتصفية أراضي الملك الخاص للدولة من أجل تسهيل حمايتها وتعبئتها لفائدة الاستثمار، والعمل على تثمين هذا الصنف من العقارات.

وأكد المجلس على ضرورة إدراج هذه العناصر الرئيسية ضمن استراتيجية وطنية للملك الخاص للدولة، تحدد الاحتياجات والأولويات على المديين المتوسط والطويل لمختلف القطاعات الحكومية.

كواليس الريف:    متابعة

مقالات ذات الصلة

2 مارس 2024

سنة ونصف حبسا لمستشار تجمعي بفاس بتهمة الاتجار في المخدرات

2 مارس 2024

“النصيري” يواصل التألق في “لا ليغا” الإسبانية بثنائية جديدة في مرمى ريال سوسيداد

2 مارس 2024

يهم القضاء … إتهامات خطيرة لرئيس جماعة أحفير وأقاربه بإيواء عصابات جزائرية بضيعته ، والإتجار بالبشر !

2 مارس 2024

الصحافة الإسبانية : دياز يختار اللعب للمنتخب المغربي

2 مارس 2024

انتخاب عبد الله بايدو كاتبا للمكتب النقابي المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل بالناظور

2 مارس 2024

عبث الفساد وسط السلطة.. رحلة المحامي أمحمد أقبلي في متاهات السياسة

2 مارس 2024

عاصفة رملية متوقعة تجتاح مناطق المغرب.. تحذيرات من رياح قوية وتطاير للغبار

2 مارس 2024

عقب دعواها قبل المحكمة الدولية.. نيكاراغوا تستنكر تقديم ألمانيا دعمًا لإسرائيل وتتهمها بانتهاكات إنسانية

2 مارس 2024

تأجيل قرار عزل بودريقة.. مقاطعة مرس السلطان بين التساؤلات والانتظار

2 مارس 2024

تحديث قوانين المغرب لتعزيز المساواة والتنوع الثقافي.. توصيات الأمم المتحدة

2 مارس 2024

إمام تونسي يثير جدلاً بتصريحاته المثيرة للجدل حول “العلم الفرنسي” وظهور “المهدي المنتظر”

2 مارس 2024

عالقون في جزيرة البوران.. تحديات وسط البحر الأبيض المتوسط

2 مارس 2024

تحديات سوق المحروقات في المغرب.. مأزق أسعار الوقود يثير الجدل

2 مارس 2024

عمدة الرباط تستقيل.. تحذير حزب العدالة والتنمية من تدهور الأوضاع السياسية

2 مارس 2024

إطلاق عملية التسجيل لدعم مهنيي النقل الطرقي في المغرب