مدير المخابرات الفرنسية: هكذا أزاح المغرب فرنسا من إفريقيا

قال “Alain Juillet” مدير المخابرات الفرنسية السابق المعروفة اختصارا بـ”DGSE”، قوله إن فرنسا فقدت قوتها في منطقة الساحل لفائدة المغرب الذي استطاع البروز كقوة ناعمة، فرضت نفسها بقوة بفضل المبادرة الملكية لفتح منافذ أمام دول الساحل على المحيط الأطلسي.

وفيما تستهدف المبادرة التي أعلنها الملك محمد السادس، بمناسبة الذكرى الـ48 للمسيرة الخضراء المظفرة، تعزيز التعاون الاقتصادي بين المملكة المغربية وبلدان الساحل، وتوفير فرص جديدة للتنمية والتكامل في المنطقة، فإن الرئيس السابق لجهاز المخابرات الفرنسية، قال إن “باريس ودبلوماسيتها، فقدت كل نفوذها في منطقة الساحل والصحراء لفائدة الرباط”.

ولفت “Alain Juillet” الانتباه إلى أن فرنسا تفقد رصيدها بوتيرة متسارعة ورهيبة في القارة الإفريقية، وهو واقع وصفه الرئيس السابق لـ”DGSE” بـ”الكارثي” والأمر الجلل”، محيلا على أن القارة السمراء تعرف حاليا تغيرات جذرية تميل لفائدة المملكة المغربية.

وخطفت المبادرة التي أعلنها الملك محمد السادس، لفائدة دول الساحل، اهتماما منقطع النظير لنبل الأهداف المتوخاة من ورائها، والمتمثلة في تعزيز التبادل التجاري، وخلق فرص تجارية جديدة بين المغرب وبلدان الساحل، وتطوير البنية التحتية في بلدان الساحل، بما في ذلك الطرق والموانئ، إضافة الى جذب الاستثمارات وتشجيعها في بلدان الساحل، وكذا تعزيز التعاون الأمني ومكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة في المنطقة.

ووضع “Alain Juillet” المبادرة الملكية محل تمحيص مشيرا إلى أنها تجعل من المغرب قوة إقليمية فاعلة في إفريقيا بخلاف السياسة الفرنسية في إفريقيا التي وصفها بالفاشلة، حيث لم تستطع مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة، كما أنها أحجمت عن تقديم الدعم والعون للدول المعنية مثل مالي وبوركينا فاسو والنيجر، فيما أتاح المغرب أمام هذه الدول فرصا اقتصادية غير مسبوقة.

مقالات ذات الصلة

2 مارس 2024

سنة ونصف حبسا لمستشار تجمعي بفاس بتهمة الاتجار في المخدرات

2 مارس 2024

“النصيري” يواصل التألق في “لا ليغا” الإسبانية بثنائية جديدة في مرمى ريال سوسيداد

2 مارس 2024

يهم القضاء … إتهامات خطيرة لرئيس جماعة أحفير وأقاربه بإيواء عصابات جزائرية بضيعته ، والإتجار بالبشر !

2 مارس 2024

الصحافة الإسبانية : دياز يختار اللعب للمنتخب المغربي

2 مارس 2024

انتخاب عبد الله بايدو كاتبا للمكتب النقابي المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل بالناظور

2 مارس 2024

عبث الفساد وسط السلطة.. رحلة المحامي أمحمد أقبلي في متاهات السياسة

2 مارس 2024

عاصفة رملية متوقعة تجتاح مناطق المغرب.. تحذيرات من رياح قوية وتطاير للغبار

2 مارس 2024

عقب دعواها قبل المحكمة الدولية.. نيكاراغوا تستنكر تقديم ألمانيا دعمًا لإسرائيل وتتهمها بانتهاكات إنسانية

2 مارس 2024

تأجيل قرار عزل بودريقة.. مقاطعة مرس السلطان بين التساؤلات والانتظار

2 مارس 2024

تحديث قوانين المغرب لتعزيز المساواة والتنوع الثقافي.. توصيات الأمم المتحدة

2 مارس 2024

إمام تونسي يثير جدلاً بتصريحاته المثيرة للجدل حول “العلم الفرنسي” وظهور “المهدي المنتظر”

2 مارس 2024

عالقون في جزيرة البوران.. تحديات وسط البحر الأبيض المتوسط

2 مارس 2024

تحديات سوق المحروقات في المغرب.. مأزق أسعار الوقود يثير الجدل

2 مارس 2024

عمدة الرباط تستقيل.. تحذير حزب العدالة والتنمية من تدهور الأوضاع السياسية

2 مارس 2024

إطلاق عملية التسجيل لدعم مهنيي النقل الطرقي في المغرب