ضمنهم بارونات ومجرمون وقتلة … تفاصيل خطيرة عن أفراد العصابة الجزائرية الحاصلين على الجنسية والإقامة في المغرب زورا !

أفراد العصابة الجزائرية المقيمين بالمغرب والحاصلين بعضهم على الجنسية المغربية، بوثائق مزورة ، والذين يقيمون بمدن الدار البيضاء، وجدة ، بركان ، السعيدية … إلخ ، والمالكين لعمارات كثيرة ولوكلات كراء السيارات ، ومحلات لبيع السيارات ، ومقاهي فخمة ، وغيرها من المشاريع الكبرى .

ويدير هذه العصابة عدة أشخاص جزائريون ( أصبحوا مغاربة بالتزوير ) كما هو حال المسمى محمد تلمساني مالك عدة عمارات بالدار البيضاء، والذي كان يقيم قبل ذلك بوجدة ، وكان يتزعم شبكة كبيرة لتهريب المخدرات عبر الحدود بين المغرب والجزائر، كما كان يشرف على عصابة مسلحة أغلب أفرادها من منطقة سيدي يحيى بوجدة ، لتنفيذ عمليات واعتداءات على عصابات أخرى في نفس مجال تخصص ( تلمساني ) .

بالإضافة إلى رجل العصابات هذا ، هناك شخص جزائري آخر ضمن ( شبكة “الغرس” التي تضم المئات منهم من تحصل على الجنسية بالزور ، ومنهم من حصل على الإقامة كذلك وبالزور طبعا ، أغلبهم مدانين في بلدهم الجزائر بعشرات السنين ) ، يسمى سطايفي وهو من منطقة سطيف ، والذي يقيم بدوره في المغرب ، ويشرف على عمليات تزوير وثائق ومستندات، وذلك من خلال قيامه ( برفقة المغربي المسمى “موحا” الذي يمتلك مختبر للصور بجانب “فندق وجدة” بوجدة ) بتزويد عشرات الجزائريين ( من تجار المخدرات والمهربين واللصوص والمجرمين ) بأوراق ثبوتية مزورة يتم إصدارها بالتعاون مع موظفين بالجماعات الترابية والمقاطعات الإدارية بأقاليم جهة الشرق ، كما هو حال قريبة “موحا” التي تشتغل كموظفة بملحقة إدلرية بتاوريرت ، والتي تسلم وثائق إدارية غير قانونية للجزائريين ، للحصول على إقامة بالمغرب ، يتولى إعداد ملفاتها ( سطايفي الجزائري وموحا المغربي ) في مقابل مليوني سنتيم عن كل وثيقة .

هذا ، وتحصلت جريدة “كواليس الريف” في وقت سابق على معلومات ووثائق غاية في الخطورة ، تتعلق بحصول المئات من عناصر المافيا الجزائرية على الجنسية المغربية ، بوثائق مزورة ، بمشاركة محامية جزائرية بمدينة تلمسان ، وتحت إشراف المسمى “موحا” ، والذي يمتلك محلا للتصوير قبالة فندق وجدة ، والذي يعتبر العقل المدبر .

ووفق المصدر الذي سلم الجريدة وثائق الملف الخطير ، أن عناصر الشبكة كانوا يقومون بتزوير الوثائق الرسمية “بشكل احترافي” ويحصلون على شواهد حسن السلوك من الجزائر بطريقة غريبة ، رغم أنهم مدانون ، وقد يكونون على علاقة ب “المخابرات الجزائرية” .

ولفت المتحدث ، أن المحامية الجزائرية بتلمسان ، كانت تدافع في قضايا خطيرة لها إرتباط بالجزائريين المجنسين في المغرب زورا ، وتربطها علاقات بالمغربي “موحا” صاحب مختبر الصور بوجدة ، الذي تولى مساعدة أشخاص في تحصيل الجنسية المغربية”، بطرق مزورة ، مستندين في ذلك إلى مغاربة كانوا يقيمون في الجزائر خلال فترة الإستعمار ، من خلال عقود الإزدياد والوثائق الإدارية لهؤلاء المغاربة ، ضمنهم سيدة من إقليم الناظور ، توفيت قبل سنوات ، مدعين أن الجزائريين ، وأغلبهم مجرمين محكومين بسنوات سجنا في بلادهم ، هم أحفاد مغاربة كانوا في الجزائر …، وتكفل المصور “موحا” المختص في علم التجنيس والتزوير ؛ بمعالجة ملفات هؤلاء الجزائريين وخصوصا المجموعة المعروفة ب ( الغرس ) .

وأوضح مصدر “كواليس الريف” أن المحامية، تحصلت على وثائق مزورة من لدن المصالح الجزائرية ، على أساس أن كل واحد من أفراد العصابة المذكورة ، لديه أجداد مغاربة .

وبخصوص العقل المدبر ( موحا الوجدي ) ، يعتبر وفق ذات المصدر “مزور كبير، ويعمل في الخفاء” ، ولديه علاقات بمسؤولين ومنتخبين ، وموظفين في الحالة المدنية ببعض الجماعات الترابية بالجهة الشرقية، وكذلك ببعض المحاكم وغيرها .

العصابة الجزائرية المعلومة ، فرت إلى المغرب منذ سنة 2010 , تواليا ، هربا من الملاحقة في بلدهم الأم ، ولتتواصل هجرة أفرادها بعد ذلك خلال السنوات الموالية، واتخذوا من مدينة وجدة كإقامة لهم ، وخوفا من إنكشاف أمرهم ، وبعد أسابيع على تسوية ملفاتهم وتجنيسهم بالزور ، رحلوا إلى الدار البيضاء، حيث نفذوا مشاريع إستثمارية مختلفة ، خصوصا محلات كراء وبيع السيارات ، كغطاء على أنشطتهم الإجرامية الخطيرة ، وهي الإتجار في المخدرات الصلبة والقرقوبي والحشيش وغيرها …! .

كما أن عناصر “عصابة الغرس” ، يقومون يوميا بالتلاعب في شرف التلميذات والطالبات المغربيات وفض بكارتهن ، مستغلين في ذلك السيارات الفارهة التي يمتلكونها، خلال “جولات التصياد” وهي سيارات بثمن لا يقل عن 500 مليون سنتيم للواحدة ، كما أنهم يدعون أنهم التحكم في الدار البيضاء، ولديهم علاقات قوية جدا بمختلف المسؤولين الأمنيين وغيرهم .

يتبع :

مقالات ذات الصلة

14 أبريل 2024

قنصلية متنقلة لقضاء أغراض الجالية المغربية في صالامانكا الإسبانية

14 أبريل 2024

ما مصير الملايين المنهوبة من طرف القائمين على منصة الشباب بالناظور ؟؟

14 أبريل 2024

فيديو : أشرف داري يسجل ويقود فريقه لانتصار هام وينقذه من النزول للدرجة الثانية من الدوري البلجيكي

14 أبريل 2024

السجن مدى الحياة لمسن مغربي ”قاتل” إبنيه شابة وشاب

14 أبريل 2024

تزوير وغش وجنس ومعامل سرية … مهنيو المجوهرات بالناظور يكشفون السر المدفون !

14 أبريل 2024

ترقب دولي لتقديم دي ميستورا إحاطة حول الصحراء المغربية بعد غد الثلاثاء أمام مجلس الأمن

14 أبريل 2024

صاحبة برنامج “القوادة والجنس” الذي سمته تحدي “المواعدة العمياء” تعتذر للمغاربة على سلوكها الفاجر

14 أبريل 2024

هزة أرضية أخرى بجهة مراكش

14 أبريل 2024

الشرطة القضائية بتركيست تستمع للبرلماني مضيان في قضية زعمه “إغتصابه وإجهاضه” لنائبة رئيس جهة الشمال

14 أبريل 2024

غريب : منذ عدة أيام … ساكنة بجماعة “إمرابطن” بالحسيمة بدون ماء صالح للشرب

14 أبريل 2024

في زيارة مهمة … رئيس الوزراء البلجيكي يحل بالمغرب

14 أبريل 2024

إجهاض سري يقود إلى توقيف ممرضين بالقنيطرة

14 أبريل 2024

دول عربية وإسرائيل تعيد فتح مجالاتها الجوية بعد إغلاقها إثر الهجوم الصاروخي الإيراني على تل أبيب

14 أبريل 2024

إيران تعلن انتهاء عمليتها العسكرية في إسرائيل … وتل أبيب تتوعد برد غير مسبوق

14 أبريل 2024

أمن طنجة يوقف سائق طاكسي ظهر في فيديو يعتدي على راكبة