أزمة تأشيرات شنغن في المغرب … ويستمر استغلال السماسرة للمواطنين

ما زالت إشكالات الحصول على مواعيد لتأشيرات منطقة شنغن تؤرق العديد من المغاربة، حيث يعاني الأفراد والأسر من صعوبة حجز المواعيد عبر المنصات الرسمية بسبب عدم توفرها. في المقابل، يواصل سماسرة التأشيرات استغلال هذا الوضع ببيع المواعيد بأسعار باهظة على مواقع التواصل الاجتماعي، في تحدٍ واضح للسلطات والبعثات الدبلوماسية.

يواجه الراغبون في السفر إلى دول منطقة شنغن صعوبات كبيرة في حجز مواعيد عبر المنصات الرسمية مثل “BLS” و”VFS Global” و”TLScontact”، نتيجة عدم توفر المواعيد بشكل دائم. هذا الوضع دفع بالكثيرين إلى اللجوء إلى خدمات السماسرة الذين يستحوذون على المواعيد ويعيدون بيعها بأسعار مرتفعة، تصل أحيانًا إلى آلاف الدراهم. يوسف، أحد المتضررين، يصف معاناته قائلاً: “لقد حاولت مرارًا حجز موعد عبر الموقع الرسمي دون جدوى. في كل مرة أجد المواعيد محجوزة بالكامل أو تضيع مني خلال عملية ملء البيانات الشخصية”.

رغم الجهود المبذولة من قبل السلطات المغربية والبعثات الدبلوماسية الأجنبية، إلا أن سماسرة التأشيرات يستمرون في نشاطهم غير القانوني. خلال العام الماضي، اتخذت مجموعة من الدول، من بينها إيطاليا، إجراءات لتحسين نظام حجز المواعيد وإغلاق الثغرات التي يستغلها السماسرة، غير أن الأمر لم يجد طريقه إلى الحل إلى اليوم. محمد بنقدور، الرئيس المؤسس للجامعة المغربية لجمعيات حماية المستهلك، يؤكد أن هذه “الظاهرة تشكّل مشكلاً كبيراً لعدد كبير من المواطنين المغاربة وعائقاً أمام مصالحهم”. وأضاف بنقدور أن “المسؤولين في السفارات والقنصليات بالمغرب واعون بهذا الأمر وأعطوه أهمية عبر اتخاذ مجموعة من الإجراءات، لكن تنفيذها على أرض الواقع يواجه صعوبات”.

تقترح مجموعة من الخبراء تعزيز الرقابة على أنظمة حجز المواعيد لتحديد مستغليها بطرق غير مشروعة، ونشر الوعي بين المواطنين حول مخاطر التعامل مع السماسرة والإبلاغ عنهم لدى الجهات المختصة. كما يدعون إلى تعزيز التعاون بين السلطات المغربية والبعثات الدبلوماسية الأجنبية لتطوير حلول فعالة ومشتركة لمواجهة هذه الظاهرة المتنامية.

مقالات ذات الصلة

16 يونيو 2024

وزير الداخليه الإسباني يحل بميناء “خوزيرات” يصل

16 يونيو 2024

صيف ساخن ينتظر المغاربة … حقينة سدود المملكة في تراجع كبير

16 يونيو 2024

الملك محمد السادس يعفو على 1484 من المتابعين قضائيا والمسجونين

16 يونيو 2024

عصابة دولية لسرقة السيارات وتبييض أموال المخدرات يقودها شخص من وجدة تواصل نشاطها بين ألمانيا والمغرب

16 يونيو 2024

وفاة شاب نطحه “حلوف” بتارودانت

16 يونيو 2024

على عكس جماعتي طنجة والعرائش … جماعة الناظور تسمح بشي رؤوس الأضاحي في كل مكان !!

16 يونيو 2024

المدعي العام بغرناطة يطالب بسجن مغربيين 5 سنوات بعد احتجازهما لربان قارب لإيصالهما إلى السواحل الإسبانية

16 يونيو 2024

بهدف ربحي بإمتياز … مباشرة بعد بدء عودة أفراد الجالية إلى الوطن … بنك المغرب يعلن رفع قيمة الدرهم مقابل اليورو !!؟

16 يونيو 2024

تركيا … الجنسية بـ 5 دولارات فقط !!

16 يونيو 2024

تحذير للحكومة المغربية من تداعيات رفعها لأسعار “البوطا”

16 يونيو 2024

في إطار تبادل للمصالح … أستاذ جامعي مزور بكلية الناظور “أهتوت نجيم” يستغل علاقاته لتحريك شكايات كيدية ضد “كواليس الريف” !!

16 يونيو 2024

خطوة أوروبية مرتقبة في يوليوز 2024 … تخدم مصالح المغرب وتثير غضب الصين

16 يونيو 2024

بلا أضاحي ولا أفراح … سكان غزة يحيون عيد الأضحى بين الركام والدمار وتحت القصف

16 يونيو 2024

اللاعب المغربي الدولي أبو خلال يلتحق بزميله مزراوي لأداء فريضة الحج

16 يونيو 2024

إسبانيا تستورد “الخبز الشايط” الذي يرميه المغاربة في الأزبال من أجل إعادة تدويره