لائحة برلمانيين مهددين بالتجريد من مقاعدهم بسبب فقدان الأهلية الانتخابية

علمت جريدة “كواليس الريف” من مصادرها أن هناك لائحة لنواب ومستشارين برلمانيين مهددين بالتجريد من مقاعدهم البرلمانية بموجب قرارات ستصدرها المحكمة الدستورية بسبب فقدانهم الأهلية الانتخابية، إما بصدور أحكام قضائية نهائية في حقهم أو بسبب عزلهم من مسؤوليات انتدابية بمجالس الجهات والجماعات الترابية. وأصدرت المحكمة الدستورية مؤخراً قرارين بعزل ثلاثة نواب برلمانيين من حزب التجمع الوطني للأحرار بسبب صدور أحكام قضائية نهائية ضدهم في قضايا تتعلق بإصدار شيكات بدون رصيد. النواب المعنيون هم عبد الرحيم واسلم من دائرة الرباط المحيط، وكمال محفوظ من دائرة الفقيه بن صالح، ومحمد الحيداوي من دائرة آسفي. وقد تم تفعيل قرارات التجريد بعد أن توصلت المحكمة الدستورية برسائل من الوكيل العام للملك لدى محكمة النقض بخصوص ترتيب الآثار القانونية على الأحكام الصادرة ضدهم.

ينص القانون التنظيمي المتعلق بمجلس النواب في مادته 11 على أنه “يجرد بحكم القانون من صفة نائب كل شخص يوجد خلال مدة انتدابه في إحدى حالات عدم الأهلية للانتخاب المنصوص عليها في هذا القانون التنظيمي”. كما تنص المادة السادسة من القانون ذاته في بندها الثالث على أنه “لا يؤهل للترشح للعضوية في مجلس النواب الأشخاص الذين اختل فيهم نهائياً شرط أو أكثر من الشروط المطلوبة ليكونوا ناخبين”. وحيث إن مقتضيات المادة السابعة من القانون رقم 57.11 استبعدت في البند “ب” من فقرتها الثانية من القيد في اللوائح الانتخابية الأفراد المحكوم عليهم نهائياً بعقوبة حبس مع إيقاف التنفيذ لمدة تتجاوز ثلاثة أشهر أو غرامة بسبب إصدار شيك بدون رصيد. وأكدت المحكمة الدستورية في قراراتها أن الهدف من إقرار آلية التجريد هو الحرص على ضمان وسيلة إضافية لاستبعاد كل عضو من المؤسسة البرلمانية ثبت بعد إعلان نتيجة الانتخاب وانتهاء الآجال القانونية للطعن أنه غير مؤهل للانتخاب.

تم تجريد عدد من البرلمانيين من عضويتهم بمجلسي النواب والمستشارين في حالات مشابهة، من بينهم عبد النبي العيدودي من حزب الحركة الشعبية بعد إدانته من طرف محكمة جرائم الأموال بالرباط، ورشيد الفايق من حزب التجمع الوطني للأحرار بعد إدانته بالحبس النافذ، وعبد القادر البوصيري من حزب الاتحاد الاشتراكي بعد إدانته من طرف محكمة جرائم الأموال وعزله من مجلس مدينة فاس. كما أصدرت المحكمة الدستورية قرارات مماثلة بحق برلمانيين آخرين مثل ياسين الراضي من حزب الاتحاد الدستوري، ومحمد كريمين من حزب الاستقلال، وسعيد الزايدي من حزب التقدم والاشتراكية بعد إدانتهم في قضايا تتعلق بالفساد المالي وتبديد واختلاس أموال عمومية.

مقالات ذات الصلة

14 يوليو 2024

الناظور تشهد حفل زفاف أسطوري لحفيدة رجل الأعمال كريم فوطاط وشقيقه حليم فوطاط رئيس جماعة بني أنصار بالناظور ، إبنه الملياردير الراحل سلام أفقير

14 يوليو 2024

المنتخب المغربي الأولمبي بقيادة حكيمي يصل مدينة ليون للمشاركة في الألعاب الأولمبية بفرنسا

14 يوليو 2024

فيديو مثير : في سابقة خطيرة بالمغرب .. عميد كلية العلوم بنمسيك يرفض تسليم جائزة لطالبة بسبب تضامنها مع فلسطين

14 يوليو 2024

لأجل إستمرارية العداء للمغرب … تبون يفوز بالانتخابات الرئاسية الجزائرية قبل إجرائها الشكلي

14 يوليو 2024

بنكيران : “ما عندناش لفلوس باش نشاركوا في الانتخابات المقبلة والعثماني رجل معقول والرميد ماسمعتش ليه”

14 يوليو 2024

ميليشيات إرهابية إيرانية حلّت بالجزائر لتقديم الدعم لجبهة البوليساريو بأسلحة من جنوب إفريقيا

14 يوليو 2024

الملك محمد السادس يتضامن مع الزعيم ترامب رئيس الولايات المتحدة السابق بعد محاولة إغتياله

14 يوليو 2024

الدرهم ينخفض مقابل الأورو

14 يوليو 2024

حكيم زياش ينفي توصله بعروض من الدوري السعودي

14 يوليو 2024

نقابة تعلن عن إضراب وطني بسبب أخنوش

14 يوليو 2024

خطير يا عامل الناظور … رئيس جماعة إيعزانن يفرض 150 درهم لدخول “الجيتسكي” إلى البحر !!

14 يوليو 2024

بين التنديد والتعاطف … روسيا تتهم سياسة أمريكا … وردود فعل قادة العالم على محاولة اغتيال الزعيم ترامب

14 يوليو 2024

وزير الصحة يعترف بوجود بمضاعفات صحية لدى مغاربة بسبب تناولهم لقاح “كورونا”

14 يوليو 2024

الطاكسيات بإقليم الحسيمة تعيث فسادا وتفرض تسعيرة خيالية على الركاب

14 يوليو 2024

منفذ سرقة “خزنة الملياردير” يعترف … ويطالب بمعاقبة الرؤوس الكبار